المؤسسات بحث
مؤسسة كمال الأزعر للمبادرات الثقافية في شمال أفريقيا والشرق الأوسط
تعزيز الفكر الريادي في مجال الفنون البصرية. وتتمثل رسالتها على المدى الطويل في
المزيد>>
أخبار بحث
  • اليمن: اليونسكو لا تمتلك أي خطة حالية لحماية الآثار في اليمن صرّحت أودري أزولاي المديرة العامة... قراءة>>
  • السودان: ورشة حول القوانين والتشريعات الثقافية ودراسة لتأسيس صندوق قومي لرعاية المبدعين يعتزم السودان تأسيس صندوق قومي لرعاية... قراءة>>
  • المغرب: ختام مشروع مرصد في إطار اختتام مشروع مرصد (الحركة... قراءة>>
  • مصر: استدعاء مخرج فيلم شيخ جاكسون للنيابة استدعت النيابة العامة في مصر المخرج عمرو... قراءة>>
  • السعودية: وزارة الثقافة تعلن إعادة فتح دور السينما أصدرت وزارة الثقافة السعودية يوم... قراءة>>
الأعضاء بحث
سامي عبد القرفي
فاعل ثقافي، موسيقي مستقل., عدة مواقع ثقافية
يدرس حالياً الاتصالات ووسائل الإعلام التفاعلية. تتركز اهتماماته في السياسات
المزيد>>


عن البرنامج
لبنان فلسطين سوريا الأردن العراق الكويت الجزائر البحرين جيبوتي مصر اريتيريا جزر القمر ليبيا موريتانيا المغرب عُمان قطر السعودية الصومال السودان تونس الإمارات العربية المتحدة اليمن
نبذة عن الموقع الالكتروني

"السياسات الثقافية في المنطقة العربية" عبارة عن منصة مفتوحة للأفراد والمنظمات التي تعمل بشكل مباشر أو غير مباشر باتجاه تغيير السياسات الثقافية، سواء في بلدانهم أو في المنطقة ككل.
نحن ندعو جميع الفنانين، والمدرين الثقافيين، والباحثين، والأكاديميين، والنشطاء الثقافيين، والطلبة الشباب، وكذلك المنظمات، والمجموعات، والنقابات، والاتحادات، إلى تحميل ملفاتهم على الموقع الالكتروني لتحقيق التواصل الفاعل مع الآخرين من العاملين في نفس المجال.
منذ عام 2009، تطور العمل على السياسات الثقافية بشكل تدريجي ليصبح واحداً من الاهتمامات الرئيسية في المنطقة، عبر برنامج "المورد الثقافي": "السياسات الثقافية في المنطقة العربية" بشكل رئيسي، ابتداء بخطّ السياسات الثقافية في ثمانية بلدان عربية، وتطويرها عبر المؤتمرات، والمحاورات، والأبحاث، وحملات الدعم، ومجموعات العمل الوطني، وغيرها العديد من الأشكال والاستراتيجيات، نحو تغيير إيجابي على مستوى حكومي وكذلك في القطاع المستقل.
ومنذ 2011، ومع بدء الثورات في المنطقة، برزت الحاجة القصوى إلى الخبرات والمعارف المكتسبة لإحداث إصلاح ثقافي.

 



أضف بريدك هنا لتصلك نشرتنا البريدية.