المؤسسات بحث
أريا -إقامة فنية في الجزائر
بناء حوار وابتكار شبكة تواصل فعّالة بين جماعات الفن العالمي المختلفة والجزائر
المزيد>>
أخبار بحث
  • تونس تنضم رسمياً إلى برنامج أوروبا المبدعة انضمت تونس إلى برنامج أوروبا المبدعة... قراءة>>
  • الإمارات: حاكم الشارقة يصدر مرسوماً بإنشاء أكاديمية الشارقة للفنون أصدر حاكم الشارقة سلطان بن محمد القاسمي... قراءة>>
  • المغرب: إلغاء دورة 2017 من المهرجان الدولي للفيلم بمراكش أعلنت مؤسسة المهرجان الدولي للفيلم... قراءة>>
  • السودان: اكتشافات أثرية جديدة وخطة حكومية للتشجيع على السياحة الأثرية أعلنت وزارة السياحة والآثار السودانية... قراءة>>
  • تونس: وزير الثقافة يعرض رؤية وزارته في قطاعي النشر والآثار قدّم وزير الشؤون الثقافية محمد زين... قراءة>>
الأعضاء بحث
فيروز كراوية
فنانة وباحثة مصرية, مستقلة
فنانة وباحثة في مجال الدراسات الثقافية، بدأت العمل على مشروعها الغنائي المستقل
المزيد>>


الدراسات و التقارير
مؤسسة فريموس تصدر تقرير الفن تحت التهديد
Mar 2017

أصدرت منظمة فريموس تقريرها السنوي "الفن تحت التهديد"، والذي يرصد الانتهاكات التي تتعرض لها الممارسات الفنية حول العام. يرصد التقرير 1028 حالة انتهاك للفنانين في عام 2016 في 78 بلداً منهم 15 دولة عربية وهي: الأردن، الإمارات، البحرين، تونس، السعودية، السودان، سوريا، الصومال، العراق، قطر، الكويت، لبنان، مصر، المغرب، موريتانيا. 

يحذر التقرير من التزايد المثير للقلق للانتهاكات التي تتعرض لها الممارسات الفنية، حيث أتت حالات الانتهاك المسجلة في عام 2016 أكثر من ضعف الحالات التي تم تسجيلها في عام 2015، بزيادة تصل إلى 119%، حيث رصد التقرير 188 حالة انتهاك خطير لحرية الممارسة الفنية، إضافة إلى 840 حالة تدخل رقابي. ويوثّق التقرير أيضاً لثلاث حالات قتل.

صنّف التقرير إيران بأنها أكثر الدول انتهاكاً على صعيد الانتهاكات الخطيرة بواقع 30 حالة، أما على صعيد الدول العربية فقد أتت مصر في المرتبة الأولى بواقع 37 حالة انتهاك منها 18 انتهاكاً خطيراً و19 انتهاكاً رقابياً. أما على صعيد الرقابة على الأعمال الفنية فقد أتت أوكرانيا في المرتبة الأولى عالمياً بواقع 557 حالة، وفي الوطن العربي أتت الكويت في المرتبة الأولى بواقع 61 حالة.

يصنّف التقرير حالات الانتهاك وفقاً للدول، ولشكل الانتهاء الذي يتراوح بين القتل والاعتداء والاختطاف والسجن والتهديد والملاحقة والرقابة، كما يصنف الانتهاكات وفقاً للممارسات الفنية أيضاً، حيث أتت السينما أولاً ومن ثم قطاع الفنون البصرية.

لمطالعة التقرير باللغة الانكليزية وتحميله الرجاء الضغط هنا.


أضف بريدك هنا لتصلك نشرتنا البريدية.