المؤسسات بحث
جمعية هلال الساورة
تنمية الفنون المحلية التقليدية تشجيع تكوين وتطوير مجموعات شبابية جزائرية تشجيع
المزيد>>
أخبار بحث
  • دعوة للتقدم إلى برنامج إقامات فنية في المهجر أعلنت مجموعة كهربا/ بيت الفنان حمّانا في... قراءة>>
  • أمريكا وإسرائيل تعلنان انسحابهما من اليونسكو أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية يوم 12... قراءة>>
  • دعوة لتقديم مقترحات مشاريع لصندوق حماية الثقافة لدعم التراث الثقافي المعرض للخطر أطلق المجلس الثقافي البريطاني، بالشراكة... قراءة>>
  • دعوة للتقدم إلى حاضنة المؤسسات الثقافية لجمعية جذور أطلقت جمعية جذور في المغرب دعوة إلى... قراءة>>
  • السودان: الخرطوم تستضيف اجتماع المجلس الاستشارى لمنظمة الإيسيسكو شهدت العاصمة السودانية الخرطوم يومي 18 و19... قراءة>>
الأعضاء بحث
مروة حلمي
نائبة المديرة، المورد الثقافي, المورد الثقافي
تخرجت من كلية الآداب قسم اللغة الفرنسية، ثم حصلت على دبلوم في المسرح الفرنسي،
المزيد>>


عن البرنامج
لبنان فلسطين سوريا الأردن العراق الكويت الجزائر البحرين جيبوتي مصر اريتيريا جزر القمر ليبيا موريتانيا المغرب عُمان قطر السعودية الصومال السودان تونس الإمارات العربية المتحدة اليمن
نبذة عن الموقع الالكتروني

"السياسات الثقافية في المنطقة العربية" عبارة عن منصة مفتوحة للأفراد والمنظمات التي تعمل بشكل مباشر أو غير مباشر باتجاه تغيير السياسات الثقافية، سواء في بلدانهم أو في المنطقة ككل.
نحن ندعو جميع الفنانين، والمدرين الثقافيين، والباحثين، والأكاديميين، والنشطاء الثقافيين، والطلبة الشباب، وكذلك المنظمات، والمجموعات، والنقابات، والاتحادات، إلى تحميل ملفاتهم على الموقع الالكتروني لتحقيق التواصل الفاعل مع الآخرين من العاملين في نفس المجال.
منذ عام 2009، تطور العمل على السياسات الثقافية بشكل تدريجي ليصبح واحداً من الاهتمامات الرئيسية في المنطقة، عبر برنامج "المورد الثقافي": "السياسات الثقافية في المنطقة العربية" بشكل رئيسي، ابتداء بخطّ السياسات الثقافية في ثمانية بلدان عربية، وتطويرها عبر المؤتمرات، والمحاورات، والأبحاث، وحملات الدعم، ومجموعات العمل الوطني، وغيرها العديد من الأشكال والاستراتيجيات، نحو تغيير إيجابي على مستوى حكومي وكذلك في القطاع المستقل.
ومنذ 2011، ومع بدء الثورات في المنطقة، برزت الحاجة القصوى إلى الخبرات والمعارف المكتسبة لإحداث إصلاح ثقافي.

 



أضف بريدك هنا لتصلك نشرتنا البريدية.