المؤسسات بحث
استوديو عماد الدين
تقوية مجال فنون الآداء في مصر وتشجيع التعاون وتبادل الثقة بين الفنانين وذلك
المزيد>>
أخبار بحث
  • النشرة الختامية من موقع السياسات الثقافية في المنطقة العربية يُعلن برنامج السياسات الثقافية في... قراءة>>
  • مصر: افتتاح متحف نجيب محفوظ بعد 13 عاماً شهدت القاهرة منتصف شهر تموز/ يوليو 2019... قراءة>>
  • ليبيا: ملتقى دولي حول حماية التراث الثقافي في ليبيا عقدت منظمة اليونسكو يومي 15 و16 تموز/ يوليو... قراءة>>
  • العراق: قبول مشروط لإدراج بابل القديمة على لائحة التراث العالمي بإجماع أعضائها، أدرجت منظمة الأمم... قراءة>>
  • الأردن: 50 ألف كتاب مجاني في المدرج الروماني أطلق الفاعل الثقافي حسين ياسين، مؤسس... قراءة>>
الأعضاء بحث
عبير علي
مخرجة مسرح وباحثة في الفلكلور والتاريخ الاجتماعي, الهيئة العامة لقصور الثقافة بوزارة الثقافة المصرية
حصلت على بكالوريوس الفنون الجميلة قسم الديكور سنة 1983. وحصلت على دبلوم المعهد
المزيد>>


الدراسات و التقارير-الدراسات والتقارير العامة
صدور تقرير فريدوم هاوس للحريات حول العالم لسنة 2018
Feb 2019

نشرت مؤخراً منظمة فريدوم هاوس الأمريكية تقريرها السنوي حول الحريات لعام 2018 حول العالم، حيث استمر تراجع الحريات العالمي سواء في دول بها ديمقراطيات عريقة مثل الولايات المتحدة أو في الدول التي تعد في الأساس استبدادية مثل الصين وروسيا، وفقاً للتقرير.

عربياً، وقعت تونس في الصدارة من حيث الحريات مع شيء من التراجع مقارنة بالأعوام السابقة إذ يقول التقرير الأمريكي إن تثبيت الديمقراطية مستمر في تونس، لكن معدل نقاطها تراجع مقارنة بالأعوام السابقة، لأن حرية التجمع وتكوين الجمعيات تعرضا للتهديد بسبب تعديل بعض الشريعات في البلاد، إلى جانب تجاهل السلطات التونسية إنشاء المحكمة الدستورية، وهو الأمر الذي يؤثر بشكل سلبي على مبدأ استقلال القضاء، لكنها رغم ذلك تظل تجربة عربية رائدة ومختلفة في مجال الحريات.

بينمت حلت ليبيا والسودان والصومال والسعودية، وأخيراً سوريا ضمن أسفل القائمة الدولية كأسوأ دول على مستوى الحريات.

وجاء التقرير على ذكر ما يحدث في مصر من ممارسات قمعية منذ إعادة انتخاب الرئيس عبد الفتاح السيسي بنسبة 97% من مجموع الأصوات بعد أن اعتقلت السلطات أغلب منافسيه بشكل تعسفي، واعتبر التقرير أن السيسي تسبب في تراجع الحريات في بلاده واعتقل النشطاء والمدونين وانتهك حرية التعبير وحجب مواقع الإنترنت.

لقراءة التقرير باللغة الانجليزية يرجى الضغط هنا.


أضف بريدك هنا لتصلك نشرتنا البريدية.