المؤسسات بحث
مؤسسة كمال الأزعر للمبادرات الثقافية في شمال أفريقيا والشرق الأوسط
تعزيز الفكر الريادي في مجال الفنون البصرية. وتتمثل رسالتها على المدى الطويل في
المزيد>>
أخبار بحث
  • النشرة الختامية من موقع السياسات الثقافية في المنطقة العربية يُعلن برنامج السياسات الثقافية في... قراءة>>
  • مصر: افتتاح متحف نجيب محفوظ بعد 13 عاماً شهدت القاهرة منتصف شهر تموز/ يوليو 2019... قراءة>>
  • ليبيا: ملتقى دولي حول حماية التراث الثقافي في ليبيا عقدت منظمة اليونسكو يومي 15 و16 تموز/ يوليو... قراءة>>
  • العراق: قبول مشروط لإدراج بابل القديمة على لائحة التراث العالمي بإجماع أعضائها، أدرجت منظمة الأمم... قراءة>>
  • الأردن: 50 ألف كتاب مجاني في المدرج الروماني أطلق الفاعل الثقافي حسين ياسين، مؤسس... قراءة>>
الأعضاء بحث
مهدي الجنيد
المدير المالي والاداري , مؤسسة شركاء المستقبل للتنمية
c.v البيانات الشخصية الاسم : مهدي امين عبدالعزيز يحي الجنيد تاريخ ومحل الميلاد:
المزيد>>


الدراسات و التقارير-الدراسات والتقارير العامة
سورية الأخرى. صناعة الفن المعارض
Mar 2019

صدرت مؤخراً الترجمة العربية لكتاب "سورية الأخرى. صناعة الفن المعارض" ضمن سلسلة ترجمان عن المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات. يضم الكتاب الذي ترجمه حازم نهار مقابلات أجرتها ميريام كوك، الكاتبة والباحثة المتخصصة بالأدب العربي، خلال عامي 1995 و1996 مع فنانين وأدباء معارضين منهم محمد الماغوط ومحمد ملص ونادية الغزي وكوليت خوري وإلفة الإدلبي وغادة السمان وممدوح عدوان وسعد الله ونوس وغسان الجباعي وغيرهم. حيث تستكشف الكاتبة عبر فصول الكتاب مجموعة من الممارسات المتناقضة للدولة إزاء حقول الإبداعي بين عامي 1989 إلى 1996.

يكتب عمران عبدالله في معرض تغطيته للكتاب: "ويحاول الكتاب تناول مفارقة وجود الفنون وازدهارها وخاصة الأدب والدراما والسينما، في ظل نظام استبدادي قمعي ودموي، ويقدم قراءة دقيقة لأشكال سيطرة الدولة والمقاومة التي يقوم بها الفنانون السوريون المعاصرون، ويستكشف العمل لمحات جديدة عن عالم غير معروف فعليًا بالغرب وهو الكتاب الشجعان (وغير الشجعان) والسينمائيين والمصورين والرسامين والنحاتين والمدرسين والأكاديميين وغيرهم من المثقفين المبدعين الذين لا يناضلون فقط لجعل أصواتهم مسموعة ولكن لإحداث التغيير. ويوجز تاريخ الرقابة في سوريا وجهود نظام حافظ الأسد لإضفاء الشرعية على حكمه من خلال أشكال مختلفة من الرقابة فضلاً عن رعاية الدولة لفنون وفنانين بعينهم، كما يتناول قضايا الفن والحرية، وهدف الفن ووظيفته، والفن والثورة".


أضف بريدك هنا لتصلك نشرتنا البريدية.