المؤسسات بحث
جاليري المحطة
يهدف الجاليري إلى المساهمة بشكل إيجابي في المشهد الفني
المزيد>>
أخبار بحث
  • المورد الثقافي يُطلق ماجستير السياسات الثقافية والإدارة الثقافية أعلنت مؤسسة المورد الثقافي وكلية الآداب... قراءة>>
  • الهيئة العربية للمسرح تدعم تنظيم وتمويل مهرجانات مسرح في سبعة بلدان عربية نشرت الهيئة العربية للمسرح عبر موقعها... قراءة>>
  • العراق: اغتيال الكاتب علاء مشذوب في كربلاء أطلق مسلحون مجهولو الهوية الرصاص على... قراءة>>
  • مصر: ثمانية أشهر على حبس الموسيقي رامي صدقي بدون محاكمة بعد مرور 8 أشهر على توقيفه في مطار... قراءة>>
  • العراق: ضرائب جديدة على الكتاب العراقي ومجموعة السياسات الثقافية تدعو للرفض دعت مجموعة السياسات الثقافيّة في... قراءة>>
الأعضاء بحث
عمار النجار
منسق المجموعة اليمنية للسياسات الثقافية و المدير التنفيذي لمؤسسة الشرق الثقافية , مؤسسة الشرق الثقافية
شاعر و باحث، بكالريوس علم اجتماع من جامعة صنعاء 2001. عضو اتحاد الأدباء والكتاب
المزيد>>


الاخبار
تونس: لطيفة الأخضر.. اليسار على رأس وزارة الثقافة
Feb 2015

أعلن يوم الجمعة الماضي 23 كانون الثاني/ يناير 2015 رئيس الحكومة التونسية حبيب الصيد عن تشكيلة حكومته والتي ضمت قرار تعيين لطيفة الأخضر (١٩٥٦) وزيرة للثقافة.  

ويُعرف عن الوزيرة الجديدة أنها ناضلت في الحزب الشيوعي منذ الدراسة الجامعية خلال السبعينيات. وانتمت إلى طلبة الحزب وحافظت على انتمائها للحزب إلى حدود التسعينيات عند تغيير اسم الحزب إلى «حزب التجديد». 

ولدت لطيفة غول الاخضر عام 1956 بمدينة جرجيس ولاية مدنين جنوب تونس (إنها المرة الأولى التي تخرج فيها هذه الحقيبة من الشمال). وهى أستاذة جامعية مختصة في التاريخ المعاصر درست بكل من جامعة الزيتونة من 1991 الى1999 وبكلية العلوم الانسانية والاجتماعية منذ سنة 2000 إلى اليوم، ولها عديد المؤلفات باللغتين العربية والفرنسية منها الاسلام الطرقي وامرأة الاجماع. وتولت عدة مسؤوليات فى ميادين متنوعة منها انتخابها نائبة لرئيس الهيئة العليا للإصلاح السياسي والانتقال الديمقراطي وتحقيق أهداف الثورة 2011 كما أنها عضوة مؤسسة للجمعية التونسية للنساء الديمقراطيات.  

وتعتبر الأخضر أول امرأة تتقلد وزارة الثقافة، فمفيدة التلاتلي التي عيِّنت غداة سقوط نظام بن علي لم تتولّ منصبها عملياً. كذلك، فإنّ الأخضر أول يسارية تتولى هذه الحقيبة في تاريخ تونس. 

وينتشر بين أوساط المثقفين والمراقبين في تونس قلق واضح إزاء المهمة "الصعبة" التي تنتظر الوزيرة الجديدة بسبب بيروقراطية الوزارة (أكثر من ٦ آلاف موظف يستهلكون ٩٠% من ميزانية الوزارة). فضلاً عن غياب التشريعات القانونية وحالة الشلل التام للنشاط 

الثقافي إثر حلّ كل اللجان الثقافية التي كانت تتولى تنظيم الأنشطة بمبادرة من حكومة الإسلاميبن. 

ومن الجدير بالذكر أن تشكيلة الحكومة التونسية الجديدة تضمنت 9 نساء وهو عدد لم تعرفه الحكومات المتعاقبة في تاريخ تونس (تغيب أسماء الوزيرات عن الحقائب السيادية)، وهي: وزيرة التكوين المهني والتشغيل، وزيرة المرأة، كاتب دولة لدى وزير المالية مكلفة بالجباية والاستخلاص، كاتب دولة مكلفة بأملاك الدولة والأملاك المصادرة، كاتب دولة للإنتاج الفلاحي، كاتب دولة مكلفة بتأهيل المؤسسات الاستشفائية، كاتب دولة مكلفة بملف شهداء وجرحى الثورة. 


أضف بريدك هنا لتصلك نشرتنا البريدية.