المؤسسات بحث
آسكي لدعم الممارسات التعليمية للفن المعاصر
دعم التعليم الرسمي للفنون في مصر من خلال توفير المناهج المعاصرة التي تقدم رؤى
المزيد>>
أخبار بحث
  • المورد الثقافي يُطلق ماجستير السياسات الثقافية والإدارة الثقافية أعلنت مؤسسة المورد الثقافي وكلية الآداب... قراءة>>
  • الهيئة العربية للمسرح تدعم تنظيم وتمويل مهرجانات مسرح في سبعة بلدان عربية نشرت الهيئة العربية للمسرح عبر موقعها... قراءة>>
  • العراق: اغتيال الكاتب علاء مشذوب في كربلاء أطلق مسلحون مجهولو الهوية الرصاص على... قراءة>>
  • مصر: ثمانية أشهر على حبس الموسيقي رامي صدقي بدون محاكمة بعد مرور 8 أشهر على توقيفه في مطار... قراءة>>
  • العراق: ضرائب جديدة على الكتاب العراقي ومجموعة السياسات الثقافية تدعو للرفض دعت مجموعة السياسات الثقافيّة في... قراءة>>
الأعضاء بحث
بسمة الحسيني
مديرة فنون وناشطة ثقافية , المورد الثقافي
خبيرة اليونيسكو في مجال الإدارة الثقافية، وكانت في السابق مسؤولة برنامج وسائل
المزيد>>


الاخبار
المغرب: لقاء دراسي حول السياسة الثقافية في مجال التراث اللامادي في 7 و8 آذار/ مارس القادم
Feb 2015

"أيّ سياسة ثقافية لتراثنا المغربي اللامادي؟" هو موضوع اللقاء الدراسي الذي تنظمه الجمعية المغربية للسياسة الثقافية بأكادير ورابطة أدباء الجنوب، يوم الأحد 08 مارس 2015، بفندق أنزي ابتداء من الساعة التاسعة والنصف صباحا.

يرومُ اللقاء طرح أسئلة حيّة تكشف عن واقع السياسة الثقافية في مجال التراث اللامادي وتشخيص الأعطاب والبحث عن السبل الكفيلة بحمايته. 
ويأتي هذا اللقاء في سيّاق انشغال رابطة أدباء الجنوب بتوثيق التراث اللامادي بجنوب المغرب، حيث أصدرت الرابطة أعمالاً توثيقية كثيرة حول جهة سوس ودرعة. كما يُعتبر اللقاء، من جهة أخرى، حلقة من سلسلة التأمّل في السياسة الثقافية بالمغرب، ورصد ملامحها وفعاليتها، وهو الموضوع الذي يشغل بال الجمعية المغربية للسياسة الثقافية بالمغرب. 
وفي تصريح خاص يقول يوضّح الشاعر والفاعل الثقافي مراد القادري/ عضو الجمعية المغربية للسياسات الثقافية أهمية اللقاء قائلاً: 
"يستهدف لقاء مدينة مراكش المرتقب يوم 8 مارس 2015 مساءلة راهن التراث الثقافي غير المادي في المغرب، الذي نقصد به كل التقاليد وأشكال التعبير الشفهي، والأدب وفن الطبخ والموسيقى والغناء والرقص والمحفوظات الصوتية والألعاب والأساطير والطقوس والعادات والمهارات والأشغال والتي تشهد على انتماء المغرب لتيارات حضارية وطنية أو عالمية.
هذا التراث سيكون محط دراسة من طرف ثلة من أهم الباحثين والدارسين المغاربة، القادمين من مرجعيات ثقافية وأكاديمية متباينة بهدف إقرار سياسة ثقافية  أفقية تسمح بتحديد أدوار كل طرف في  مجال جرد وتوثيق هذا  التراث ودمجه في الصناعات الثقافية وأساساً في التنمية الاقتصادية وتوفير فرص جديدة للعمل و الاستثمار". 

ويُذكر أن هذا اللقاء الدراسي سوف ينتظمُ من خلال جلستين علميتين، يشارك فيهما الأساتذة:
أحمد السكونتي (المعهد الوطني لعلوم الآثار والتراث)؛
عبد المجيد فنيش (جمعية إدريس بن المامون للبحث والإبداع في فن الملحون)؛
عز الدين بونيت (جمعية سوس ماسة درعة للتنمية الثقافية)؛ 
مراد القادري (الجمعية المغربية للسياسات الثقافية)؛ 
سمير قفص (مديرية التراث بوزارة الثقافة)؛
زينب العمراني ( المركز الوطني للنقوش الصخرية)؛
إبراهيم الحيسن ( جمعية أصدقاء متحف الطنطان للتراث والتنمية الثقافية)؛
أحمد المنادي (المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية)؛ 
عبد العزيز الراشدي (رابطة أدباء الجنوب)؛
العربي مموش (شعبة  اللغة والدراسات الأمازيغية بكلية الآداب والعلوم الانسانية بأكادير). 


أضف بريدك هنا لتصلك نشرتنا البريدية.