المؤسسات بحث
جمعية نجمة أقبو الثقافية
اعداد جيل من الشباب قادر على التعايش المشترك وتعزيز ثقافة
المزيد>>
أخبار بحث
  • المورد الثقافي يُطلق ماجستير السياسات الثقافية والإدارة الثقافية أعلنت مؤسسة المورد الثقافي وكلية الآداب... قراءة>>
  • الهيئة العربية للمسرح تدعم تنظيم وتمويل مهرجانات مسرح في سبعة بلدان عربية نشرت الهيئة العربية للمسرح عبر موقعها... قراءة>>
  • العراق: اغتيال الكاتب علاء مشذوب في كربلاء أطلق مسلحون مجهولو الهوية الرصاص على... قراءة>>
  • مصر: ثمانية أشهر على حبس الموسيقي رامي صدقي بدون محاكمة بعد مرور 8 أشهر على توقيفه في مطار... قراءة>>
  • العراق: ضرائب جديدة على الكتاب العراقي ومجموعة السياسات الثقافية تدعو للرفض دعت مجموعة السياسات الثقافيّة في... قراءة>>
الأعضاء بحث
نبيل أحمد الخضر
رئيس المؤسسة , مؤسسة ضمانات للحقوق والحريات
يعمل نبيل أحمد الخضر منذ العام 2004 فى المجال الثقافى عبر مؤسسة إبحار للطفولة
المزيد>>


الاخبار
سوريا: تضرر متحف الفسيفساء في معرة النعمان بعد قصفه ببرميلين متفجرين
Jun 2015

المصدر: أ ف ب 

تعرض متحف الفسيفساء الأثري في مدينة معرة النعمان الخاضعة لسيطرة فصائل المعارضة في شمال غرب سوريا، لأضرار بالغة جراء قصفه الأسبوع الماضي، ببرميلين متفجرين من الطيران الحربي التابع لقوات النظام، وفق ما أعلنت جمعية حماية الآثار السورية.

وقال مدير الجمعية شيخموس علي، المقيم في مدينة ستراسبورغ الفرنسية، "المتحف الأثري خان مراد باشا تعرض لأضرار كبيرة نتيجة القصف ببراميل متفجرة تم إلقاؤها من طائرة هليكوبتر تابعة لجيش النظام مساء الاثنين الماضي".

وبحسب بيان الجمعية، تضرر عدد من اللوحات الفسيفسائية التي كانت موجودة في الرواق الشرقي للمتحف بدرجات متفاوتة. كما تعرضت لوحتان مستطيلتي الشكل وتحملان رسوما هندسية لدمار كبير جدا. ولم تسلم اربع لوحات دائرية الشكل من الضرر وان كان بدرجة اقل جراء اصابتها بشظايا أحدثت ثقوباً.

وينفي النظام السوري باستمرار أن تكون قواته تستخدم البراميل المتفجرة في قصف المناطق تحت سيطرة فصائل المعارضة، وذلك خلافا لما يؤكده ناشطون ومنظمات حقوقية ودول غربية. ويضم متحف معرة النعمان اكثر من الفي متر مربع من لوحات الفسيفساء الاثرية. وندد المدير العام للآثار والمتاحف السورية مأمون عبد الكريم في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس، بـ "هذه المأساة الجديدة للتراث السوري"، لكنه امتنع عن تحديد الجهة المسؤولة عنها. وأضاف "يجب تحييد المتاحف ولا ينبغي على أي كان، بغض النظر عن الجهة التي ينتمي اليها، أن يمس بذاكرة بلدنا".

وتعرض اكثر من 300 موقع ذي قيمة إنسانية في سوريا للدمار والضرر والنهب خلال أربع سنوات من النزاع، وفق ما أعلنت الأمم المتحدة في كانون الأول/ ديسمبر 2014 بناء على صور ملتقطة من الأقمار الاصطناعية.


أضف بريدك هنا لتصلك نشرتنا البريدية.