المؤسسات بحث
الجمعية التونسية للتعبير الرقمي - تعبير
- النهوض بالثقافة الرقمية خاصة عند اليافعين و الشباب. - تعليم و تطوير معارف
المزيد>>
أخبار بحث
  • دعوة للمشاركة – القمة العالمية الثامنة للفنون والثقافة أعلنت القمة العالمية الثامنة للفنون... قراءة>>
  • أربع عشرة بلداً عربياً يتقدمون لتسجيل النخلة على قائمة التراث غير المادي العالمي تقدّم السودان مع أربعة عشر سفيراً عربياً... قراءة>>
  • دعوة للمشاركة في استبيان الكتروني حول انتهاكات حرية التعبير نشرت رابطة الفنانين المعرضين للخطر ARC... قراءة>>
  • السعودية: الاتفاق على تأسيس أول دار أوبرا سعودية بمساعدة فرنسية تعتزم المملكة العربية السعودية إنشاء... قراءة>>
  • المغرب: وجدة عاصمة الثقافة العربية 2018 تنطلق رسمياً تم الإعلان رسمياً في المغرب يوم الجمعة 13... قراءة>>
الأعضاء بحث
د. عمار كساب
خبير في السياسات الثقافية, مجموعة U40 أفريقيا
دكتور في علوم التسيير (المدرسة العليا للتجارة بمونتريال ـ كندا) ناشط في المجال
المزيد>>


الاخبار
سوريا: تضرر متحف الفسيفساء في معرة النعمان بعد قصفه ببرميلين متفجرين
Jun 2015

المصدر: أ ف ب 

تعرض متحف الفسيفساء الأثري في مدينة معرة النعمان الخاضعة لسيطرة فصائل المعارضة في شمال غرب سوريا، لأضرار بالغة جراء قصفه الأسبوع الماضي، ببرميلين متفجرين من الطيران الحربي التابع لقوات النظام، وفق ما أعلنت جمعية حماية الآثار السورية.

وقال مدير الجمعية شيخموس علي، المقيم في مدينة ستراسبورغ الفرنسية، "المتحف الأثري خان مراد باشا تعرض لأضرار كبيرة نتيجة القصف ببراميل متفجرة تم إلقاؤها من طائرة هليكوبتر تابعة لجيش النظام مساء الاثنين الماضي".

وبحسب بيان الجمعية، تضرر عدد من اللوحات الفسيفسائية التي كانت موجودة في الرواق الشرقي للمتحف بدرجات متفاوتة. كما تعرضت لوحتان مستطيلتي الشكل وتحملان رسوما هندسية لدمار كبير جدا. ولم تسلم اربع لوحات دائرية الشكل من الضرر وان كان بدرجة اقل جراء اصابتها بشظايا أحدثت ثقوباً.

وينفي النظام السوري باستمرار أن تكون قواته تستخدم البراميل المتفجرة في قصف المناطق تحت سيطرة فصائل المعارضة، وذلك خلافا لما يؤكده ناشطون ومنظمات حقوقية ودول غربية. ويضم متحف معرة النعمان اكثر من الفي متر مربع من لوحات الفسيفساء الاثرية. وندد المدير العام للآثار والمتاحف السورية مأمون عبد الكريم في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس، بـ "هذه المأساة الجديدة للتراث السوري"، لكنه امتنع عن تحديد الجهة المسؤولة عنها. وأضاف "يجب تحييد المتاحف ولا ينبغي على أي كان، بغض النظر عن الجهة التي ينتمي اليها، أن يمس بذاكرة بلدنا".

وتعرض اكثر من 300 موقع ذي قيمة إنسانية في سوريا للدمار والضرر والنهب خلال أربع سنوات من النزاع، وفق ما أعلنت الأمم المتحدة في كانون الأول/ ديسمبر 2014 بناء على صور ملتقطة من الأقمار الاصطناعية.


أضف بريدك هنا لتصلك نشرتنا البريدية.