المؤسسات بحث
دار المأمون
مؤسسة دار المأمون تهدف إلى التنمية الاجتماعية عن طريق الإبداع الفني وتحديدا
المزيد>>
أخبار بحث
  • المورد الثقافي يُطلق ماجستير السياسات الثقافية والإدارة الثقافية أعلنت مؤسسة المورد الثقافي وكلية الآداب... قراءة>>
  • الهيئة العربية للمسرح تدعم تنظيم وتمويل مهرجانات مسرح في سبعة بلدان عربية نشرت الهيئة العربية للمسرح عبر موقعها... قراءة>>
  • العراق: اغتيال الكاتب علاء مشذوب في كربلاء أطلق مسلحون مجهولو الهوية الرصاص على... قراءة>>
  • مصر: ثمانية أشهر على حبس الموسيقي رامي صدقي بدون محاكمة بعد مرور 8 أشهر على توقيفه في مطار... قراءة>>
  • العراق: ضرائب جديدة على الكتاب العراقي ومجموعة السياسات الثقافية تدعو للرفض دعت مجموعة السياسات الثقافيّة في... قراءة>>
الأعضاء بحث
آلاء يونس
فنانة تشكيلية ومنسقة مستقلة, مستقل
عرضت أعمالها في: ترينالي نيو ميوزيوم، نيويورك (2012)، بينالي غوانجو التاسع (2012)/
المزيد>>


الاخبار
عام على انطلاقة موقع السياسات الثقافية في المنطقة العربية.. حكاية وأرقام
Aug 2015

قبل عام من الآن، كان قد بلغ برنامج "السياسات الثقافية في المنطقة العربية" الذي أطلقته مؤسسة "المورد الثقافي" عامه الخامس بحصيلة 10 مجموعات عمل وطنية للسياسات الثقافية تنشط في بلدانها بهدف الضغط نحو تغيير السياسات الثقافية، الأمر الذي من شأنه أن ينعكس على ممارسات الفنانين والفاعلين الثقافيين وفاعلية العمل الثقافي وأثره وديمومته ضمن بيئة تشريعية وقانونية تحفّز الثقافة وتراها حقاً مشروعاً للمواطنين. 

بدأ برنامج السياسات الثقافية أنشطته عام 2009 بإعداد ثمانية مسوح استكشافية وفق نموذج Compendium المعتمد لدراسة السياسات الثقافية في العالم، توصّف وضع السياسات الثقافية في ثماني بلدان عربية (الأردن، لبنان، سوريا، فلسطين، مصر، الجزائر، المغرب، تونس)، قبل أن يُعقد المؤتمر الأول للسياسات الثقافية في المنطقة العربية في بيروت في حزيران/ يونيو 2010، حيث تم عرض ملخص الأبحاث على عدد كبير من المسؤولين الحكوميين والفاعلين الثقافيين المستقلين في المنطقة العربية. وقد نتج عن المؤتمر عدّة توصيات على رأسها تكوين مجموعات وطنية لرصد السياسات الثقافية في البلدان العربية والدّفع في اتجاه تطويرها. وقد قامت هذه المجموعات منذ تأسيس البرنامج وحتى الآن بالكثير من الأنشطة والفعاليات والبرامج التي من شأنها تطوير السياسات الثقافية أو التوعية بها وبالحقوق الثقافية أو الضغط لتحقيق ذلك في معظم الدول المذكورة.

الموقع.. لماذا؟ 
منذ ذلك الحين كانت عشرات التقارير والأخبار ومعلومات الأنشطة والتطورات في مختلف البلدان ذات المجموعات الوطنية تتدفق إلى مؤسسة "المورد الثقافي"، وفي العام 2012 تم الاتفاق بين المورد الثقافي ومؤسسة اتجاهات. ثقافة مستقلة أن تلعب الأخيرة دور المنسق الإقليمي للمشروع، ويتضمن دورها في هذا السياق العمل مع مجموعات الضغط في الدول العربية التي يغطيها البرنامج للتنسيق فيما بينها ودعمها في إنجاز أهدافها في تطوير وتفعيل سياسات ثقافية شفافة وديمقراطية في بلدانها. وتعمل اتجاهات أيضاً منذ عام 2012 وحتى الآن على متابعة تنفيذ الأبحاث ذات الصلة، وذلك من خلال تحديث المسوح الاستكشافية، كتابة ملخصات لتحديثات للمسوح الاستكشافية، ترجمة التحديثات والملخصات إلى اللغة الإنكليزية، وتطوير البنية والهوية البصرية للمسوح. 
فضلاً عن ذلك، تم إصدار 6 تقارير دورية واكبت من خلالها تطورات السياسات الثقافية، بواقع تقرير نصفي، تقرير مرحلي، وتقرير سنوي. إضافة إلى التوسع في عدد الدول التي يغطيها التقرير حيث أصبحت تغطي 12 بلداً عربي بعد انضمام كل من السودان والعراق. 

وكنتيجة طبيعية لتراكم مخرجات برنامج السياسات الثقافية، تولدت رؤىً متماسكة وواضحة عن حال السياسات الثقافية في عدد كبير من البلدان العربية، وتبين أن التشابهات والاختلافات بين تلك السياسات تشكّل فرصة لبناء معرفة سليمة تُبنى عليها أشكال التدخلات وخطط العمل السنوية بما يضمن تحقيق الأهداف المرجوة. 
حينها بدت الحاجة ملحّة إلى فتح المعلومات وتوفيرها عبر منصة الكترونية تضع السياسات الثقافية العربية على اختلافاتها وتشابهاتها على طاولة واحدة تتيح لجميع الباحثين والمهتمين من جميع الدول أن يلقوا نظرة مقربة عليها ليستفيدوا مما يجري في بلدان مجاورة أو عربية بعيدة جغرافياً ويحققوا استفادة ملحوظة من تبادل المعلومات والتحديثات.  
ضمن هذا السياق، وفي إطار تعاون مشترك من مؤسسة المورد الثقافي ومؤسسة اتجاهات، كانت ولادة موقع السياسات الثقافية في المنطقة العربية في 14 تموز/ يوليو 2014 بوصفه منصة مفتوحة للأفراد والمنظمات التي تعمل بشكل مباشر أو غير مباشر باتجاه تغيير السياسات الثقافية، سواء في بلدانهم أو في المنطقة ككل. 
بلغ عدد زوّار الموقع خلال النصف الأول من عام 2015 (5320) زائراً. 

ينقسم الموقع وفقاً للتبويبات التالية: 

الأخبار: 
حتى اللحظة تم نشر 121 خبراً متعلقاً بالسياسات الثقافية. 
قسمٌ إخباري يجري تحريره وتحديثه على نحو دوري بحسب توارد الأخبار ذات الصلة بشأن السياسات الثقافية من جميع الدول العربية (وليس فقط ذات المجموعات الوطنية)، إضافة إلى طيف متنوع من الأخبار العالمية وخاصة تلك التي تحمل فرصاً بحثية أو تمويلية. 

الدراسات والتقارير: 
خلال العام المنصرم تم نشر 40 مادة تتوزع بين التقارير والمسوح وتقارير الأرقام والملخصات. 
يُبرز هذا الباب المخرجات البحثية لبرنامج السياسات الثقافية، حيث يمكن للقارئ أن يحصل على مادة بحثية وتقريرية كاملة وتفصيلية باللغتين العربية والانجليزية ليتمكن من بناء تصور شامل ودقيق عن واقع حال السياسات الثقافية في البلدان العربية التي يغطيها البرنامج. 
يحتوي هذا القسم أيضاً على دراسات وتقارير دولية وأدلة تخطيط وفرص وتمويل، ونشرات صادرة عن مؤسسات أوربية، فضلاً عن تقارير أممية، كتب، وأعداداً متنوعة من مجلات إدراة ثقافية وسياسات ثقافية دولية. 
علاوة على ذلك، يتضمن هذا الباب تقاريراً خاصة موسعة عن بعض جوانب وتطورات السياسات الثقافية في عدد من البلدان العربية. 

حسابات المؤسسات: 
54 حساباً هو مجموع الحسابات التي تم إنشاؤها من قبل مؤسسات ثقافية تتوزع على 8 دول عربية.  
إنها المساحة الخاصة التي يمكن للأفراد والمؤسسات فيها الترويج لمشاريعهم وبرامجهم وتحديث بياناتهم بصورة مستمرة، إضافة إلى معلومات الاتصال الخاصة بهم. كل ذلك من شأنه أن يسهم في زيادة فعاليتهم محلياً وإقليمياً ويرفع من قابليتهم في إحداث الفرق المنشود في المشهد الثقافي في بلدانهم التي ينشطون بها وعبر مساهمتهم في برنامج السياسات الثقافية في المنطقة العربية.  
ندعو جميع الفنانين والمدربين الثقافيين والباحثين والأكاديميين والنشطاء الثقافيين والطلبة الشباب، وكذلك المنظمات والمجموعات والنقابات والاتحادات، إلى تحميل ملفاتهم على الموقع الالكتروني لتحقيق التواصل الفاعل مع الآخرين من العاملين في المجال نفسه.

النشرة الالكترونية.. وليدة الموقع 
يتشارك معكم اليوم تصفح هذه النشرة 1922 شخصاً من جميع أنحاء العالم. 
هذا العدد الذي تطالعونه اليوم هو العدد التاسع الذي يصدره الموقع بصورة شهرية منتظمة منذ تشرين الأول/ أكتوبر 2014. 
تقنياً، تمثّل النشرة أداة توصيل معلومات سهلة الوصول والاستخدام إلى عناوين المشتركين. 
نعمل شهرياً على تحرير محتواها عبر اختيار أبرز الأخبار الإقليمية والدولية ذات الصلة فضلاً عن الأخبار الدولية والفرص المتاحة. وفي كل نشرة يجري التعريف بمؤسستين ثقافيتين من بلدين عربيين مختلفين عبر تقديم شرح مبسط عن رؤى وأهداف المؤسسة مع رابط يتيح الفرصة للتعرف أكثر على برامجها ومشاريعها ومعلومات الاتصال الخاصة بها لتحقيق مزيد من التواصل والتعريف والتشبيك. 
كل ما هو جديد في المواد البحثية والتقريرية والمسحية ْسواء من مخرجات برنامج السياسات الثقافية أم بصورة عامة أيضاً له مساحته في النشرة. أما المادة الخاصة، فهي مساحة نخصصها شهرياً للتوسع في موضوع معين ذو شأن وثيق بالتطورات الراهنة في مشهد السياسات الثقافية في بلد معين. 

قائمة المواضيع الخاصة التي تم نشرها تباعاً: 

- تضييقات أمنية وقضائية جديدة في مصر تطال الحياة الثقافية على كل مستوياتها 
- الثقافة في الجزائر.. ميزانيات ضخمة وثقافة مناسبات وجدل متصاعد!
- اليمن: بعد سنوات من العمل.. دسترة الثقافة في اليمن قيد الاحتجاز "المؤقت"!
- توزيع بطاقات خاصة للفنانين للمرة الأولى في الجزائر وجدل حول المعايير
- المغرب: توصيات ومخرجات اليوم الدراسي المنعقد في موضوع" السياسة الثقافية وتدبير التراث الثقافي غير المادي" المنعقد بمدينة أكدير يوم 8 آذار/ مارس 2015 
- الجزائر واتفاقية اليونسكو.. سنوات من الانتظار واستحقاقات جديدة
- على وقع استغاثة تدمر، آثار سوريا في مهب الصراع 
- الرقابة تضرب مجدداً في لبنان.. الفيلم الوثائقي "لي قبور في هذه الأرض" ممنوع من العرض
 

 

إذ يختتم اليوم الموقع عامه الأول فهو لا يزال في طور النمو، وهو الأمر الذي لا يكتمل إلا بتصويباتكم واقتراحاتكم على شكل الموقع ومضمونه. ننفتح على جميع ملاحظاتكم واقتراحاتكم ليصار إلى نقاشها واعتمادها، ونرجو منكم مراسلتنا على العنوان التالي: admin@arabcp.org 


أضف بريدك هنا لتصلك نشرتنا البريدية.