المؤسسات بحث
المركز العربي للتدريب المسرحي
المساهمة في خلق بيئة محفزة للإبداع في مجال الفنون الادائية تحفيز ودفع حركة
المزيد>>
أخبار بحث
  • دعوة للمشاركة – القمة العالمية الثامنة للفنون والثقافة أعلنت القمة العالمية الثامنة للفنون... قراءة>>
  • أربع عشرة بلداً عربياً يتقدمون لتسجيل النخلة على قائمة التراث غير المادي العالمي تقدّم السودان مع أربعة عشر سفيراً عربياً... قراءة>>
  • دعوة للمشاركة في استبيان الكتروني حول انتهاكات حرية التعبير نشرت رابطة الفنانين المعرضين للخطر ARC... قراءة>>
  • السعودية: الاتفاق على تأسيس أول دار أوبرا سعودية بمساعدة فرنسية تعتزم المملكة العربية السعودية إنشاء... قراءة>>
  • المغرب: وجدة عاصمة الثقافة العربية 2018 تنطلق رسمياً تم الإعلان رسمياً في المغرب يوم الجمعة 13... قراءة>>
الأعضاء بحث
رنا يازجي
باحثة ومدربة ومبرمجة ثقافية, المورد الثقافي
حاصلة على إجازةٍ في الدِّراسات المسرحيَّة من المعهد العالي للفنون المسرحية، دمشق
المزيد>>


الاخبار
المغرب: حملة دعم السياسات الثقافية البلدية لمرشحي الانتخابات الجماعية والجهوية تطلقها جمعية جذور
Aug 2015

تحت عنوان "السياسات  الثقافية البلدية: حل لتحقيق تنمية مستدامة و منصفة للجماعات" أعلنت جمعية جذور في المغرب عن إطلاق حملة ترافع لدى مرشحي الانتخابات الجماعية والجهوية الجارية، وذلك من أجل لفت أنظارهم إلى دور السياسات الثقافية المحلية كأداة لتحقيق التنمية المستدامة والعادلة للجماعات. 

واستندت الحملة، وفقاً لبيان إطلاقها، لما ينص عليه الدستور المغربي من خلال المواد رقم 25، 26 و 33 ؛ والميثاق الجماعي من خلال المواد رقم 35، 41 و 42؛ والتي ترصد وضعية الثقافة في المغرب. 
وجاء أيضاً في نص البيان: "جمعية جذور وبعض الفاعلين الثقافيين, الفنانين, المهنيين, والمقاولين الثقافيين, الموقعون على الميثاق, يدعون المترشحين للانتخابات الجماعية القادمة وكذا الأحزاب السياسية لطرح دور الثقافة ضمن برامجهم الانتخابية, من خلال ابراز الطابع الاساسي الذي تساهم من خلاله في التنمية المستدامة والمنصفة. كما يدعوهم إلى الالتزام بسياسات ثقافية بلدية من أجل خلق نقاش مستمر حول أهمية العامل الثقافي في التعايش, التقييم والانتقال الديمقراطي". 

شمل الميثاق الذي دعت الحملة لتوقيعه على النقاط السبع التالية: 
1- للدفاع بشكل شخصي عن القيم التي لها وقع مباشر على حياة المواطنين, بحيث انهم يمثلون العناصر الرئيسية التي ستقودنا نحو مجتمعات ديمقراطية مستدامة. كما يجب على المنتخبين الجماعيين المستقبليين العمل على ضمان حرية التعبير, الحق في المشاركة الحرة في الحياة الثقافية بالجماعة, الحق في الولوج و المشاركة في الفنون وكذا الاستفادة من منافعها. يجب عليهم كذلك ضمان المساواة بين الأجناس, النضال ضد أي شكل من أشكال التمييز, اعطاء الأولوية للتكامل و الانسجام الاجتماعي, و ضمان المساواة فيما يخص الولوج للتعليم و الصحة
2- اقتراح سياسات عمومية للتنمية المحلية من خلال الثقافة, بالتعاون مع الفاعلين الجمعويين و المهنيين الثقافيين
3- تقديم, من خلال برامجهم, رؤية عملية و قابلة للانجاز للمكانة المخصصة للثقافة ضمن قرارات و ميزانيات الجماعة
4- ضمان حكامة جيدة و شفافية, خلال العمل على هده السياسات.
5- تعزيز التقيم بخصوص الوقع الثقافي على بعض المجالات كالتربية و التعليم, الهندسة المعمارية و التخطيط الحضري, الفنون و التراث, ثم الحقوق الاقتصادية و المدنية.
6- الاخد بالتدابير اللازمة من أجل تطبيق الأحكام الدستورية و التشريعية فيما يخص السياسات الثقافية المحلية.
7- أن يكونوا مدينين للناخبين و المواطنين فيما يخص نتائج و انجازات البرامج من الناحية السوسيو ثقافية على مستوى الميزانية وكذا الاتار على البنيات التحتية و الفاعلين المعنيين. 

للانضمام للحملة دعت جذور الراغبين في التوقيع على الميثاق إلى إرسال أسمائهم ومهنتهم أو مجال نشاطهم إلى العنوان الالكتروني التالي: info@racines.ma 


أضف بريدك هنا لتصلك نشرتنا البريدية.