المؤسسات بحث
استوديو عماد الدين
تقوية مجال فنون الآداء في مصر وتشجيع التعاون وتبادل الثقة بين الفنانين وذلك
المزيد>>
أخبار بحث
  • دعوة للتقدم إلى برنامج إقامات فنية في المهجر أعلنت مجموعة كهربا/ بيت الفنان حمّانا في... قراءة>>
  • أمريكا وإسرائيل تعلنان انسحابهما من اليونسكو أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية يوم 12... قراءة>>
  • دعوة لتقديم مقترحات مشاريع لصندوق حماية الثقافة لدعم التراث الثقافي المعرض للخطر أطلق المجلس الثقافي البريطاني، بالشراكة... قراءة>>
  • دعوة للتقدم إلى حاضنة المؤسسات الثقافية لجمعية جذور أطلقت جمعية جذور في المغرب دعوة إلى... قراءة>>
  • السودان: الخرطوم تستضيف اجتماع المجلس الاستشارى لمنظمة الإيسيسكو شهدت العاصمة السودانية الخرطوم يومي 18 و19... قراءة>>
الأعضاء بحث
ألما سالم
مديرة البرنامج الإقليمي للفنون في الشرق الأوسط وشمال افريقيا, British Council
المزيد>>


الاخبار
مصر: وزارة العدل تمنح الضبطية القضائية لأعضاء نقابة المهن التمثيلية والموسيقية وسط اعتراضات حادة
Nov 2015

موجة كبيرة من الانتقادات والاعتراضات يشهدها الوسط الثقافي والفني في مصر عقب قرار وزير العدل المستشار أحمد الزند بمنح "الضبطية القضائية" إلى عدد من أعضاء مجلس نقابة المهن التمثيلية والموسيقية، وبالتالي منحهم حق القبض على المشاركين في أي عمل فني لم يحصل على تصريح من النقابة ومعاقبته بالحبس مدة لا تقل عن شهر ولا تزيد على ثلاثة أشهر وبغرامة لا تقل عن ألفي جنيه ولا تزيد على عشرين ألف جنيه. 

من جهتها أقامت مؤسسة حرية الفكر والتعبير طعناً أمام محكمة القضاء الإداري، يحمل رقم ٨٣٣٠ لسنة ٧٠ قضائية، يوم الأربعاء 11 تشرين الثاني/ نوفمبر 2015، ضد قرار وزير العدل رقم ٦٦١٤ لسنة ٢٠١٥، بمنح الضبطية القضائية لأعضاء المهن التمثيلية.
للاطلاع على نص الطعن والعريضة يرجى الضغط هنا. 

وفي سياق متصل، أطلق مجموعة من الفنانين السينمائيين والفاعلين الثقافيين المستقلين عبر موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك بياناً للنشر والتوقيع يحتجون فيه على القرار ويرونه مخالفة صارخة للدستور المصري الذي ينص في المادة 67 على أن "حرية الإبداع الفني والأدبي مكفولة، وتلتزم الدولة بالنهوض بالفنون والآداب، ورعاية المبدعين وحماية إبداعاتهم، وتوفير وسائل التشجيع اللازمة لذلك، ولا يجوز رفع أو تحريك الدعاوى لوقف أو مصادرة الأعمال الفنية والأدبية والفكرية أو ضد مبدعيها إلا عن طريق النيابة العامة، ولا توقع عقوبة سالبة للحرية في الجرائم التي ترتكب بسبب علانية المنتج الفني أو الأدبي أو الفكري".
يتابع البيان نصه بأن قرار وزير العدل منح سلطة الضبطية القضائية لعدد من أعضاء مجلس نقابة المهن التمثيلية تحت دعوى حماية الفن من "الدخلاء" يضرب العملية الفنية في مقتل، ليس فقط لكونه ضد حرية الإبداع التي كفلها الدستور، ولكن لما يحمله من انحراف صارخ بالفنان عن دوره الحقيقي وانزلاقًا به إلى ممارسة دور بوليسي لا يليق بفنان. 
للاطلاع على النص الكامل للبيان وللتوقيع يرجى الضغط هنا.  

أما نقيب المهن الموسيقية هاني شاكر فقد انخرط في دفاعه عن القرار معتبراً أن حرية التعبير هي "من أوصلتنا للحضيض في وقتنا هذا"، حيث أدلى بتصريحه هذا عبر مقابلة متلفزة على تلفزيون العربي مضيفاً أن: "الضبطية تعطي لنا حق تحرير المخالفات وإحالتها للنيابة، وليس من سلطتنا القبض على أحد". مضيفاً أن الضبطية تحمي الأعضاء العاملين بالنقابة من دخول أي شخص للمهنة.
لمشاهدة الفيديو يرجى الضغط هنا. 
 


أضف بريدك هنا لتصلك نشرتنا البريدية.