المؤسسات بحث
المركز العربي للتدريب المسرحي
المساهمة في خلق بيئة محفزة للإبداع في مجال الفنون الادائية تحفيز ودفع حركة
المزيد>>
أخبار بحث
  • دعوة للمشاركة – القمة العالمية الثامنة للفنون والثقافة أعلنت القمة العالمية الثامنة للفنون... قراءة>>
  • أربع عشرة بلداً عربياً يتقدمون لتسجيل النخلة على قائمة التراث غير المادي العالمي تقدّم السودان مع أربعة عشر سفيراً عربياً... قراءة>>
  • دعوة للمشاركة في استبيان الكتروني حول انتهاكات حرية التعبير نشرت رابطة الفنانين المعرضين للخطر ARC... قراءة>>
  • السعودية: الاتفاق على تأسيس أول دار أوبرا سعودية بمساعدة فرنسية تعتزم المملكة العربية السعودية إنشاء... قراءة>>
  • المغرب: وجدة عاصمة الثقافة العربية 2018 تنطلق رسمياً تم الإعلان رسمياً في المغرب يوم الجمعة 13... قراءة>>
الأعضاء بحث
مروة حلمي
نائبة المديرة، المورد الثقافي, المورد الثقافي
تخرجت من كلية الآداب قسم اللغة الفرنسية، ثم حصلت على دبلوم في المسرح الفرنسي،
المزيد>>


الاخبار
انعقاد الاجتماع الخامس للمجموعة العربية للسياسات الثقافية 2015 في بيروت
Jan 2016

نظمت مؤسسة المورد الثقافي الاجتماع الخامس للمجموعة العربية للسياسات الثقافية في بيروت من 17 ولغاية 21 كانون الأول/ ديسمبر 2015.

يأتي هذا الاجتماع ضمن برنامج السياسات الثقافية في المنطقة العربية الذي أطلقته مؤسسة المورد الثقافي في عام 2009، حيث ضم الاجتماع ممثلين عن المجموعات الوطنية للسياسات الثقافية في العديد من الدول العربية التي ينشط بها البرنامج وهي الأردن والجزائر والسودان والعراق والمغرب واليمن وتونس وسوريا وفلسطين ولبنان ومصر وموريتانيا، إضافة لناشطين ثقافيين وباحثين وأكاديميين في مجال السياسات الثقافية.
تضمن اليوم الأول للاجتماع عرض لعمل المجموعات الوطنية في كل بلد، بما يتضمن الخطط والأنشطة التي قامت بها كل مجموعة والصعوبات التي واجهتها في تنفيذ برامجها، كما تم التطرق لحال السياسات الثقافية في معظم البلدان ومناقشة سبل العمل في ظل الظروف الراهنة.
قامت الباحثة ميلينا شيشتش في اليوم الثاني باستعراض تقييم برنامج السياسات الثقافية، حيث عملت الباحثة خلال عام 2015 على تقييم عمل المجموعات الوطنية وتقييم البرنامج ككل منذ 2009 وحتى اليوم، وبناء عليه تم عرض النقاط الأساسية لعملية التقييم والتوصيات وخطط العمل المقترحة ضمن الاجتماع.
في اليوم الثالث، وبحضور بحضور مجموعة من الخبراء والفاعلين الثقافيين المستقلين وممثلي المؤسسات ثقافية اقليمية وأوروبية،  تم التركيز على أوراق العمل والنقاشات المفتوحة، حيث طرحت ثلاث موضوعات أساسية وهي: 
- مستقبل العمل على السياسات الثقافية في المنطقة كما نراه في ظل الظروف الحالية على المستوى المحلي أو الإقليمي.
- العمل على السياسات الثقافية في الظروف الاستثنائية. 
- عمل السياسات الثقافية في المنطقة من وجهة نظر مبادرات إقليمية ودولية.
-  احتياجات القطاع الثقافي المستقل لتدعيم عمل السياسات الثقافية في المنطقة العربية.
وشارك في هذه الجلسات عدة ضيوف وباحثين مختصين، منهم: بسمة الحسيني، سلام الكواكبي، سرحان أدا، ماني بورناغي، فاني بوكريل، ميلينا شيشتش، ولفجانج شنايدر.
تم تخصيص اليومين الأخيرين لورشة بناء قدرات موجهة للمجموعات الوطنية. صمم وقدّم هذه الورشة كل من الدكتورة ميلينا شيشتش (كرسي اليونسكو في السياسات الثقافية والإدارة الثقافية – بلغراد، صربيا)، والدكتور ولفجانج شنايدر (كرسي اليونسكو في السياسات الثقافية للفنون والتنمية – هيلدرهايم، المانيا)
يهدف برنامج المورد للسياسات الثقافية في المنطقة العربية إلى تطوير السياسات الثقافية في البلدان العربية وتحسين بيئة العمل الثقافي من خلال تشكيل مجموعات عمل وطنية تسعى لإحداث التغيير على صعيد السياسات الثقافية. 


أضف بريدك هنا لتصلك نشرتنا البريدية.