المؤسسات بحث
اتجاهات. ثقافة مستقلة
الهدف الأول تحسين البيئة العامة للعمل الثقافي في سوريا، بما يتضمنه ذلك من تطوير
المزيد>>
أخبار بحث
  • المورد الثقافي يُطلق ماجستير السياسات الثقافية والإدارة الثقافية أعلنت مؤسسة المورد الثقافي وكلية الآداب... قراءة>>
  • الهيئة العربية للمسرح تدعم تنظيم وتمويل مهرجانات مسرح في سبعة بلدان عربية نشرت الهيئة العربية للمسرح عبر موقعها... قراءة>>
  • العراق: اغتيال الكاتب علاء مشذوب في كربلاء أطلق مسلحون مجهولو الهوية الرصاص على... قراءة>>
  • مصر: ثمانية أشهر على حبس الموسيقي رامي صدقي بدون محاكمة بعد مرور 8 أشهر على توقيفه في مطار... قراءة>>
  • العراق: ضرائب جديدة على الكتاب العراقي ومجموعة السياسات الثقافية تدعو للرفض دعت مجموعة السياسات الثقافيّة في... قراءة>>
الأعضاء بحث
كريمة منصور
مخرج فني، كوريوغراف وعارضه, معت للفن المعاصر/مركز القاهره للرقص المعاصر
حصلت كريمة منصور علي البكالوريوس و الماجستير في الرقص المعاصر من كلية لندن للرقص
المزيد>>


الاخبار
الأردن: جدل للمعرفة والثقافة يطلق حملة تمويل مجتمعي
Mar 2016

أطلق مركز جدل للمعرفة والثقافة في العاصمة الأردنية عمان يوم 15 آذار/ مارس 2016 حملة تمويل مجتمعي Crowd Funding على موقع Indiegogo.

وتأتي الحملة، التي تستمر لمدة شهر واحد، في إطار سعي فريق جدل لضمان استدامة المكان مادياً وبالتالي إتاحة الفرصة لأن يتطور ويقدم المزيد لجمهوره وزواره في الأردن الذين اعتادوا حضور فعالياته ومشاريعه الفنية المتنوعة لأكثر من 3 سنوات والذين تجاوز عددهم على صفحة جدل على موقع فيس بوك الـ 21 ألف معجب. 

وفقاً لنصّ الحملة يعبّر القائمون على جدل عن أهمية وضرورة دعم المكان وإبقاء أبوابه مفتوحة للناس ومريدي الفنون والثقافة بقولهم: "لطالما كان جدَل مساحةً للناس، يعتنون به ويطوّرونه ليعمل هو بدوره من أجلهم. إنّنا نسعى إلى الاستمراريّة والاستدامة، دون أن نتوجّه لآليّات الدعم التقليديّة التي قد تحدّ من استقلاليّة وحريّة المشروع ومضمونه. بدعمكم جدَل، تشاركون بتحقيق استمراريّة مساحة تعهّدت بالحفاظ على قوّتها المستمدّة من التنوّع، وبالعمل على إتاحة حريّة ممارسة الحق في الثقافة والفنون والتعليم والتفكير النقدي الحرّ لأكبر شريحة من الناس".

جدل للمعرفة والثقافة هو مساحة تفاعلية مفتوحة. ولد بمبادرة من مجموعة من العاملين على تفعيل الجانب المعرفي، وتطوير الثقافة، وإعادة الاعتبار للغة العربية، من خلال تأسيس حاضنة ثقافية في عمق وسط البلد القديم. يهتم جدل بالإبداع والمبدعين في جميع الحقول (الأدب، الفن التشكيلي،التصوير الفوتوغرافي، الفيلم، الموسيقى، الرقص المعاصر وغيرها). وقد تم استئجار بيت عماني يرجع تاريخ بنائه إلى العام 1930 ليكون مقراً لجدل. يحتضن هذا البيت غاليري للفن التشكيلي، ومكتبة للمنتج الأدبي والمعرفي والموسيقي العربي والعالمي المعاصر، ودورات وورش عمل تخصصية في الفنون المختلفة والكتابة، وتعليم اللغة العربية ببعد ثقافي لغير الناطقين بها، وتنظيم الأمسيات الأدبية وعروض الأفلام، فضلاً عن مبادرات تشجيع القراءة، والاهتمام بالبيئة.

للاطلاع على محتوى الحملة وللمشاركة في دعم جدل يرجى الضغط هنا. 

يُذكر أن مجموعة من المؤسسات والأفراد المستقلين في الأردن لجؤوا إلى تفعيل خيار حملات الدعم المجتمعي خلال السنوات القليلة الماضية لدعم استمراريتهم وتأمين استدامة مشاريعهم، ومنهم على سبيل المثال الموسيقي يعقوب أبو غوش في مشروع "أيقظيني"، ومكان مساحة فنية، ومبادرة درب المعرفة الأردني، وفرقة المربع الموسيقية، ومسرح الفكر الجديد. 


أضف بريدك هنا لتصلك نشرتنا البريدية.