المؤسسات بحث
محطات للفن المعاصر
تهدف محطات للفن المعاصر بشكل اساسي الى تحقيق ديموقراطية الفن بمصر وخارجها حيث
المزيد>>
أخبار بحث
  • المورد الثقافي يُطلق ماجستير السياسات الثقافية والإدارة الثقافية أعلنت مؤسسة المورد الثقافي وكلية الآداب... قراءة>>
  • الهيئة العربية للمسرح تدعم تنظيم وتمويل مهرجانات مسرح في سبعة بلدان عربية نشرت الهيئة العربية للمسرح عبر موقعها... قراءة>>
  • العراق: اغتيال الكاتب علاء مشذوب في كربلاء أطلق مسلحون مجهولو الهوية الرصاص على... قراءة>>
  • مصر: ثمانية أشهر على حبس الموسيقي رامي صدقي بدون محاكمة بعد مرور 8 أشهر على توقيفه في مطار... قراءة>>
  • العراق: ضرائب جديدة على الكتاب العراقي ومجموعة السياسات الثقافية تدعو للرفض دعت مجموعة السياسات الثقافيّة في... قراءة>>
الأعضاء بحث
حاتم نظمي المرواني
رائد أعمال و منتج منفذ, مستقل
حاتم نظمى فلسطينى مستقل يعمل بالمجال الفنى منذ عام 1996 م، ويمارس عمله فى مصر رائد
المزيد>>


الاخبار
التصنيف العالمي لحرية الصحافة لعام 2016: المنطقة العربية من الأكثر سوءاً وسوريا تتصدر
Apr 2016

كشفت منظمة مراسلون بلا حدود يوم 20 نيسان/ أبريل 2016 عن التصنيف العالمي السنوي لحرية الصحافة في 180 دولة خلال عام 2016، حيث حلّت منطقة شمال أفريقيا والشرق الأوسط بما فيها المنطقة العربية في مؤخرة سلّم التقرير نظراً لما تشهده من نزاعات مسلحة واعتداءات مستمرة من السلطات على الصحفيين. 

وبينما تشهد معظم الدول العربية تراجعاً في مجال حرية الصحافة، أحرزت تونس تقدماً كبيراً بفضل انخفاض وتيرة الانتهاكات والإجراءات العدوانية، بينما تتصدر سوريا قائمة الدول الأكثر انتهاكاً لحرية الصحافة في المنطقة العربية بحلولها في المركز 177، لتنافس كلاً من تركمنستان وكوريا الشمالية وأريتريا. 
وكان كريستوف ديلوار، الأمين العام لمنظمة مراسلون بلا حدود، قد علّق على نتائج حالة 2016 قائلاً: “لسوء الحظ، تقدم بعض الحكومات على حجب وسائل الإعلام في انجراف تام نحو نزعة سلطوية سالبة للحريات، ناهيك عن وقوع مؤسسات إعلامية بشكل متزايد في أيدي شركات القطاع الخاص خدمةً لمصالحها”. 
يُذكر أن التصنيف العالمي لحرية الصحافة ينطلق من تقييم مدى التعددية واستقلالية وسائل الإعلام ونوعية الإطار القانوني وسلامة الصحفيين في 180 بلداً. 
للاطلاع على الخريطة التفاعلية للتصنيف يرجى الضغط هنا. 


أضف بريدك هنا لتصلك نشرتنا البريدية.