المؤسسات بحث
جمعية الفنون التشكيلية "حضارة العين"
دعم كافة أشكال الفنون المعاصرة وربط الفنانين المعاصرين في منطقة البحر
المزيد>>
أخبار بحث
  • المورد الثقافي يُطلق ماجستير السياسات الثقافية والإدارة الثقافية أعلنت مؤسسة المورد الثقافي وكلية الآداب... قراءة>>
  • الهيئة العربية للمسرح تدعم تنظيم وتمويل مهرجانات مسرح في سبعة بلدان عربية نشرت الهيئة العربية للمسرح عبر موقعها... قراءة>>
  • العراق: اغتيال الكاتب علاء مشذوب في كربلاء أطلق مسلحون مجهولو الهوية الرصاص على... قراءة>>
  • مصر: ثمانية أشهر على حبس الموسيقي رامي صدقي بدون محاكمة بعد مرور 8 أشهر على توقيفه في مطار... قراءة>>
  • العراق: ضرائب جديدة على الكتاب العراقي ومجموعة السياسات الثقافية تدعو للرفض دعت مجموعة السياسات الثقافيّة في... قراءة>>
الأعضاء بحث
ahmad khudr
مخرج تلفزيوني وسينمائي, سيريانا للانتاج التلفزيوني
حاصل على دبلوم في الاخراج التلفزيوني والسينمائي من سانت بطرسبورغ في روسيا
المزيد>>


الاخبار
الجزائر: أربع ورشات في إدارة التظاهرات الثقافية في الجنوب الجزائري قيد التحضير من مجموعة العمل حول السياسة الثقافية في الجزائر
Jul 2016

تتسارع تحضيرات مجموعة العمل حول السياسة الثقافية في الجزائر GTPCA لعقد أربع ورشات عمل جديدة ضمن سلسلة من ورشات التكوين في إدارة التظاهرات الثقافية في الجنوب الجزائري بالتعاون مؤسسة المورد الثقافي.

وكانت المجموعة قد افتتحت هذه السلسلة بورشة العمل الأولى في شهر أيار/ مايو الماضي في مدينة تمنراست الواقعة في أقصى الجنوب الجزائري والتي أشرف على التدريب فيها الخبير المغربي مدير مهرجان فيزا فور ميوزك ابراهيم المزند وشارك فيها 20 شاباً وشابة ينحدرون كلهم من الجنوب الذي يعاني عزلة رهيبة في المجال الثقافي وفقاً لعزيز حمدي عضو مجموعة العمل حول السياسة الثقافية في الجزائر GTPCA والذي يحدثنا حول الورشات القادمة قائلاً: "أربع ورشات جديدة يجري التخطيط لها حالياً في الجنوب الجزائري تمتد بين أيلول/ سبتمبر 2016 حتى كانون الثاني/ يناير 2017، ونستهدف من خلالها في كل ورشة حوالي 22 مشاركاً من أصحاب المشاريع الثقافية يجري اختيارهم وفقاً لمجموعة من المعايير المحددة مسبقاً".

ويضيف حمدي أنه تم التوافق مؤخراً على اختيار مدينة غرداية لتكون المحطة الثانية بعد تمنراست.  

وعن الخيار الجغرافي للمجموعة في تنفيذها لسلسة ورشات العمل المذكورة في الجنوب الجزائري صرّحت الباحثة والشاعرة حبيبة العلوي إلى نشرة السياسات الثقافية في المنطقة العربية قائلة: "من منطلق كسر مركزيّة الفعل الثقافي بمدن الشمال، توجّهت مجموعة العمل حول السياسة الثقافيّة بالجزائر إلى هذا الجنوب الجزائري المترامي الذي مورست عليه سياسة استغلاليّة غير مبالية بضرورة إشراك هذه المنطقة النابضة في مشاريع التنمية المختلفة. فمازال يُنظر لهذه المنطقة كمصدر ثراء اقتصادي من باب الاستغلال الفلكلوري للموروث الثقافي الفريد للمنطقة، دون الاكتراث بمبدأ دمقرطة الثقافة الذي يجب الحرص فيه على التوازن بين حق التعبير عن الثقافة الأصيلة وحق الانفتاح على أنماط جديدة من هذا التعبير وحق الاستفادة من التواجد الحي لتنوّع ثقافي فاعل".


أضف بريدك هنا لتصلك نشرتنا البريدية.