المؤسسات بحث
دارة الفنون – مؤسسة خالد شومان
توفير منبر للفنانين العرب المعاصرين، ودعم الممارسات الفنية، واللقاءات النقدية.
المزيد>>
أخبار بحث
  • المورد الثقافي يُطلق ماجستير السياسات الثقافية والإدارة الثقافية أعلنت مؤسسة المورد الثقافي وكلية الآداب... قراءة>>
  • الهيئة العربية للمسرح تدعم تنظيم وتمويل مهرجانات مسرح في سبعة بلدان عربية نشرت الهيئة العربية للمسرح عبر موقعها... قراءة>>
  • العراق: اغتيال الكاتب علاء مشذوب في كربلاء أطلق مسلحون مجهولو الهوية الرصاص على... قراءة>>
  • مصر: ثمانية أشهر على حبس الموسيقي رامي صدقي بدون محاكمة بعد مرور 8 أشهر على توقيفه في مطار... قراءة>>
  • العراق: ضرائب جديدة على الكتاب العراقي ومجموعة السياسات الثقافية تدعو للرفض دعت مجموعة السياسات الثقافيّة في... قراءة>>
الأعضاء بحث
حسام عبد الخالق
ناشط وباحث في الصناعات الثقافية والإبداعية والسياسات الثقافية. كاتب. مصمم ومحرك غرافيكس., مستقل
المنسق الفني لمهرجان اللغة العربية في حزيران 2010 (إدارة وتنسيق جميع النشاطات
المزيد>>


الاخبار
الألكسو تحذّر: 49 مليون أميّاً في الوطن العربي بحلول 2024
Oct 2016

حذّرت المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم – الألكسو من مغبّة عدم تغيير الوضع التعليمي في البلدان العربية خلال السنوات القادمة وما قد يتسببه ذلك من خلق وتعزيز التحديات الثقافية في تلك البلدان، وخاصة في مجال محو الأمية، حيث توقعت المنظمة بلوغ عدد الأميين في الوطن العربي حوالي 49 مليون.  

جاء تحذير الألكسو ضمن بيانها الصادر يوم 18 تشرين الأول/ أكتوبر بمناسبة اليوم العربي للمكتبات المدرسية، وجاء في البيان: " يقترن الاحتفال هذا العام، باعتماد العَقْدِ العربي لمحو الأمية 2015-2024، وهو عَقْدٌ للقضاء على الأمية في جميع أنحاء الوطن العربي بجميع أشكالها «الأبجدية، الرقمية، الثقافية»، ويرتكز على فهم عميق للتحديّات الاجتماعية والسياسية والثقافية والاقتصادية، وخاصة تحدّي الهويّة واللّغة، والكيان العربي الموحّد. إنّ المنظّمة تُحذِّر من أنّه في حال عدم تغيير الوضع التعليمي فإنّ تراجع عدد الأميين العرب سيكون خجولاً وبطيئاً عند انقضاء العقد العربي".

وقد ناشدت المنظمة في ختام بيانها المجتمعات العربية ومؤسّسات المجتمع المدني ووسائل الإعلام أن تشجع على القراءة من أجل التنمية البشرية، حتى لا تكون حاضنة دافئة للتطرف والإرهاب ومعرقلة في بناء علاقات كونية صحيحة تنعكس إيجابياً على رفاهية الشعوب وتقدّمها ونمائها واستقرارها عبر الكتب والمكتبات. 

للاطلاع على النص الكامل للبيان يرجى الضغط هنا. 


أضف بريدك هنا لتصلك نشرتنا البريدية.