المؤسسات بحث
مجاورة -ملتقى للعمارة والمعماريين
مجاورة فراغ مخصص لطلبة العمارة وشباب المعماريين لمناقشة الموضوعات ذات الصلة
المزيد>>
أخبار بحث
  • فلسطين: الحق تستنكر حجب المواقع الالكترونية في فلسطين نشرت مؤسسة الحق، مؤسسة حقوق إنسان... قراءة>>
  • الأردن: مشروع ليلى ممنوعون من الغناء في الأردن للعام الثاني وحملة مجتمعية مضادة أطلق مجموعة من الناشطين والفنانين في... قراءة>>
  • فلسطين: دعوة للانخراط في مشروع "الثقافة والفنون والمشاركة المجتمعية" في منطقة نعلين وجهت مؤسسة عبد المحسن القطان دعوة إلى... قراءة>>
  • الجزائر: وقفة احتجاجية للتضامن مع الحريات الشخصية ومع الروائي رشيد بوجدرة نظم فنانون وفاعلون ثقافيون وإعلاميون... قراءة>>
  • الأردن: انطلاق فعاليات عمّان عاصمة الثقافة الإسلامية 2017 شهدت العاصمة الأردنية يوم 17 أيار/ مايو 2017... قراءة>>
الأعضاء بحث
سلام الكواكبي
باحث في العلوم السياسية والعلاقات الدولية, نائب مدير مباردة الإصلاح العربي ـ استاذ مشارك في ج
شغل منصب مدير المعهد الفرنسي للشرق الأدنى في حلب بين عامي 2000 و 2006. وهو منذ سنة 2006
المزيد>>


الاخبار
مصر: بيان خاص من فريق فيلم آخر أيام المدينة حول استبعاد مشاركتهم من مهرجان القاهرة السينمائي
Dec 2016

نشر صنّاع الفيلم المصري آخر أيام المدينة يوم 12 تشرين الثاني/ نوفمبر 2016 بياناً خاصاً يعلنون من خلاله موقفهم الرسمي إزاء وقائع استبعاد الفيلم من المسابقة الرسمية للدورة 38 لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي والذي عقد من 15 إلى 24 تشرين الثاني/ نوفمبر 2016.

تضمن البيان إعلان مجموعة صناع الفيلم عن توقف محاولاتهم التي استمرت لبضعة أسابيع لحث إدارة المهرجان على العدول عن قرار الاستبعاد، كما تضمن البيان استعراضاً لأهم النقاط التي استند إليها قرار المنع وتفنيداً لردود فريق العمل وشرحاً زمنياً لتتالي الأحداث التي رافقت واقعة المنع، فضلاً عن نشر مجموعة من المواد الإعلامية التي رافقت الحدث، إضافة إلى روابط شهادات وبيانات التضامن التي صدرت خلال شهري تشرين الأول/ أكتوبر وتشرين الثاني/ نوفمبر من عدة جهات ومجموعات سينمائية طالبت خلالها مهرجان القاهرة السينمائي بالعدول عن قرار الاستبعاد.

وكانت إدارة المهرجان قد اتهمت فريق عمل الفيلم بعدم احترام المهرجان وبمهاجمة اختيارات إدارته الفنية وبمحاولة الإساءة لسمعة المهرجان في مصر وحول العالم عن طريق نشر أكاذيب ومغالطات. واستندت إدارة المهرجان في تعليل قرارها إلى أن أفلام المسابقة الرسمية ينبغي ألا تكون قد عرضت مسبقاً في مهرجانات عربية وهو الشرط الذي لا يحققه فيلم آخر أيام المدينة، مما سيؤثر على فرصة المنافسة في المسابقة الرسمية للمهرجان مع أفلام مصرية أخرى ومنها تحديداً فيلم يوم للستات للمخرجة كاملة أبو ذكرى. بدورهم رفض القائمون على الفيلم كل هذه الاتهامات ووصوفوها بغير المهنية وبأنها تهدف إلى التغطية على كل الأخطاء التي ارتكبتها الإدارة.

جاء في نص البيان الصادر عن فريق الفيلم: "تدعي الإدارة في بيانها بالإنجليزية أن سبب الاستبعاد هو رغبتها أن تكون منصفة مع فيلم يوم للستات للمخرجة كاملة أبو ذكرى وهو فيلم الإفتتاح المصري المشارك في المسابقة. نحن نؤكد على احترامنا الكامل لهذا الفيلم ومخرجته ونرفض محاولات إدارة المهرجان لوضعنا في مواجهة معها لكن الحقيقة التي تعرفها الإدارة جيداً أن كاملة أبو ذكرى قد وقعت بنفسها على بيان المطالبة بعودة الفيلم لمسابقة المهرجان. وأين هو الإنصاف فى أن يعامل الفيلمين المصريين بمقاييس مختلفة عن تلك المطبَقة على الأفلام الأجنبية المشاركة في المهرجان؟ وكيف يعد هذا التمييز وسيلة لدعم أو إنصاف الأفلام المحلية؟".

يذكر أن عريضة دولية كانت قد تم توجيهها إلى إدارة مهرجان القاهرة للعدول عن قرار المنع تضمنت أكثر من 1200 من مخرجين وكتّاب وفنانين ومن إدارات مهرجانات عربية ودولية ولكن دون استجابة.


أضف بريدك هنا لتصلك نشرتنا البريدية.