المؤسسات بحث
أريا -إقامة فنية في الجزائر
بناء حوار وابتكار شبكة تواصل فعّالة بين جماعات الفن العالمي المختلفة والجزائر
المزيد>>
أخبار بحث
  • تونس تنضم رسمياً إلى برنامج أوروبا المبدعة انضمت تونس إلى برنامج أوروبا المبدعة... قراءة>>
  • الإمارات: حاكم الشارقة يصدر مرسوماً بإنشاء أكاديمية الشارقة للفنون أصدر حاكم الشارقة سلطان بن محمد القاسمي... قراءة>>
  • المغرب: إلغاء دورة 2017 من المهرجان الدولي للفيلم بمراكش أعلنت مؤسسة المهرجان الدولي للفيلم... قراءة>>
  • السودان: اكتشافات أثرية جديدة وخطة حكومية للتشجيع على السياحة الأثرية أعلنت وزارة السياحة والآثار السودانية... قراءة>>
  • تونس: وزير الثقافة يعرض رؤية وزارته في قطاعي النشر والآثار قدّم وزير الشؤون الثقافية محمد زين... قراءة>>
الأعضاء بحث
رنا يازجي
باحثة ومدربة ومبرمجة ثقافية, المورد الثقافي
حاصلة على إجازةٍ في الدِّراسات المسرحيَّة من المعهد العالي للفنون المسرحية، دمشق
المزيد>>


الاخبار
الجزائر: ختام ورشة في إدارة التظاهرات الثقافية في غرداية
Dec 2016

عقدت مجموعة العمل حول السياسة الثقافية في الجزائر G.T.P.C.A  ورشة عمل في إدارة التظاهرات الثقافيّة، وذلك بالتعاون مع مؤسسة المورد الثقافي، في مدينة غرداية في جنوب الجزائر يومي 23 و24 تشرين الثاني/ نوفمبر 2016.

شارك في الورشة 15 مشاركاً جزائرياً من أصحاب المشاريع الثقافيّة والفنيّة المنحدرين من الجنوب الجزائري ومن المنخرطين بشكل عملي في الفعاليّات الثقافيّة وممن تتراوح أعمارهم بين 20 و45 سنة.

أشرف على التدريب في الورشة عبد الرحمن لاهي من موريتانيا وهو مدير دار السينمائيين الموريتانيين في نواكشوط.

عن أهمية الورشة تتحدث الشاعرة وعضو مجموعة العمل حول السياسة الثقافية في الجزائر حبيبة العلوي فتقول: "تأتي ورشة غرداية في تنظيم التظاهرات الثقافيّة كمحطّة ثانية ومهمّة في سلسلة الورشات التي التزمت المجموعة بتنظيمها في الجنوب الجزائري الذي ظلّ معزولاً عن الفعل الثقافي المتمركز في كبريات المدن الجزائرية، وبتعاون دائم ومؤسسة المورد الثقافي الرائدة في مجال التدريب على الإدارة الثقافية وبالاستعانة بخبرة السينمائي الموريتاني عبد الرحمن سالم البارزة في مجال الإدارة الثقافيّة إفريقياً وعربيّاً، استفاد15  فاعلاً ثقافياً منحدرين أساساً من الجنوب الجزائري من تدريب على المبادئ الأساسيّة لتأسيس وإدارة المشاريع الثقافيّة المستقلّة في زمن التقشّف ونقص الموارد، وقد عبّر المتدربون عن عظيم امتنانهم للطريقة التي باشر فيها عبد الرحمن سالم عمليّة التدريب بإعطاء أولويّة كبيرة للاستماع للخصوصيّة الثقافية لمنطقة الجنوب الجزائري، والتي على أي مشروع ثقافي مستقبلي أن يراعيها من أجل ضمان الديمومة على الأرض ومصداقيّة أكبر. كما شدّد المشاركون على ضرورة بقاء جسور التواصل والتشبيك ممدودة بينهم وبين طاقات وإطارات مجموعة العمل حول السياسة الثقافية في الجزائر لأجل دعم مسار مشاريعهم الواعدة". 


أضف بريدك هنا لتصلك نشرتنا البريدية.