المؤسسات بحث
مركز بشيرة للفنون
ترويج الفن المعاصر وممثلوه من الفنانين الشباب، وتطوير قدراتهم في التفكير النقدي
المزيد>>
أخبار بحث
  • المغرب: افتتاح حاضنة المشاريع الثقافية. جذور مربعة بمبادرة من جمعية جذور، وبدعم من مؤسسة... قراءة>>
  • فلسطين: مركز حفظ التراث الثقافي يفوز بالمركز الأول لجائزة حفظ التراث الثقافي في الوطن العربي حاز مركز حفظ التراث الثقافي في بيت لحم... قراءة>>
  • الإمارات: برنامج جديد لدعم السينما من مؤسسة الشارقة للفنون أطلقت مؤسسة الشارقة للفنون (منصة الشارقة... قراءة>>
  • الأردن: وقفة احتجاجية على ضريبة مبيعات جديدة في قطاع النشر نفّذ اتحاد الناشرين الأردنيين وقفة... قراءة>>
  • لبنان: الأمن العام اللبناني يمنع أفلاماً جديدة من العرض ثم يسمح لبعضها أقدم الأمن العام اللبناني على منع عرض... قراءة>>
الأعضاء بحث
سلام الكواكبي
باحث في العلوم السياسية والعلاقات الدولية, نائب مدير مباردة الإصلاح العربي ـ استاذ مشارك في ج
شغل منصب مدير المعهد الفرنسي للشرق الأدنى في حلب بين عامي 2000 و 2006. وهو منذ سنة 2006
المزيد>>


الاخبار
تونس: وزير الثقافة يعرض رؤية وزارته في قطاعي النشر والآثار
Jul 2017

قدّم وزير الشؤون الثقافية محمد زين العابدين خلال جلسة في مقر مجلس نواب الشعب يوم 9 تموز/ يوليو 2017، رؤية وزارته حول العمل الثقافي في تونس والخطوات التي قطعتها الوزارة في مجال إعداد تلك الرؤية وخاصة في قطاعات النشر والآثار، حيث أقرّ بوجوب إجراء إصلاحات جذرية والتخلص من البيروقرطية التي تكبل عمل الوزارة وإعادة النظر في التعيينات الإدارية وخاصة على مستوى الخطط الوظيفية المرتبطة بأخذ القرار على حدّ قوله.

في قطاع الآثار، أقرّ الوزير بأن "تونس تشكو للأسف من عدم قدرتها على حماية وتثمين مراجعها الأثرية التي تقدر بحوالي 30 ألف مرجع بين مواقع ومعالم ومتاحف، 60 منها فقط هي بصدد الاستغلال من قبل الوزارة".

قال الوزير بضرورة إعادة النظر في المنظومة العامة لموارد تونس الثقافية ومخزونها التراثي الذي يحتل المرتبة الثانية في حوض البحر الأبيض المتوسط، فضلاً عن مراجعة مجال عمل المعهد الوطني للتراث وإعادة تأهيله وتنمية الميزانية المخصصة لحماية وتثمين المواقع الأثرية.

وفي قطاع الكتاب والنشر، أكد محمد زين العابدين أن "الوزارة لا يمكن أن تقدم منحاً دون آليات رقابة ومتابعة"، واعتبر أن آلية التوصية بالنشر المتعلقة بتشجيع الدولة للإنتاج الأدبي والعلمي تعد من أهم آليات الدعم المباشر لقطاع الكتاب والنشر، وينتفع بها مباشرة الناشرون التونسيون المسجلون بالسجل التجاري، وقال أن الوزارة تسعى لشراء 400 نسخة من كل عنوان من القائمة (أي بمعدل نسخة واحدة لكل مكتبة عمومية) التي أنجزتها لجنة اقتناء الكتاب التونسي والتي تضم اتحاد الناشرين.

أما بالنسبة لكتب الأطفال فسيتم اقتناء 416 عنوان بعدد نسخ 82050 نسخة سيجري توزيعها على 346 مكتبة وقسم أطفال.

كما أشار إلى مضاعفة ميزانية الشراءات التي ستفعل سنة 2018 بموجب قرار رئيس الحكومة.

وذكر الوزير أن وزارة الثقافة تدعم وتسهّل مشاركة الناشرين التونسيين في معارض الكتب الدولية من خلال توفير تذكرة السفر لممثل اتحاد الناشرين التونسيين وتتكفل أيضاً بإجراءات ومصاريف شحن جزء من الكتب وكذلك توفير مجانية الجناح في الدولة المضيفة. حيث شاركت تونس خلال سنة 2016 وحتى منتصف سنة 2017 في 14 معرضاً دولياً للكتاب وتم شحن ما يناهز 12 طناً من الكتب المخصصة للبيع، بحسب المعطيات التي قدمها الوزير. 


أضف بريدك هنا لتصلك نشرتنا البريدية.