المؤسسات بحث
مؤسسة دار بلارج لرعاية الثقافة والتراث بالمغرب
شحذ وتشجيع الثقافة الحية ورعايتها في
المزيد>>
أخبار بحث
  • منح في مجال السياسات الثقافية - دعوة مفتوحة للتقدم آخر موعد للتقدم لمنح المبادرات... قراءة>>
  • تونس: انتحار الكاتب نضال الغريبي بسبب سوء الأوضاع المهنية والمعيشية أقدم الكاتب التونسي الشاب نضال الغريبي... قراءة>>
  • فلسطين: متحف من أجل فلسطين من باريس إلى القدس افتتح معرض "متحف من أجل فلسطين" يوم 9... قراءة>>
  • السودان: اختتام الملتقى التنسيقي السابع لوزراء الثقافة الولائيين وتدشين دنقلا عاصمة الثقافة السودانية اختتمت فعاليات الملتقى التنسيقى السابع... قراءة>>
  • الأردن: إخلاء مسرح البلد - بيان صحفي نشر مسرح البلد في الأردن بياناً صحفياً... قراءة>>
الأعضاء بحث
أيمن حلمي
مسئول برامج, المورد الثقافي
ترجم ثلاثة كتب للمركز القومي للترجمة، وعضو مؤسس بالعديد من المبادرات
المزيد>>


الاخبار
بيان صادر عن شبكة الفنون الأدائية الفلسطينية
Dec 2017

نشرت شبكة الفنون الأدائية الفلسطينية بياناً عبر صفحتها الرسمية على موقع فيسبوك استنكرت فيه تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل وحول قرار نقل السفارة الأمريكية إلى القدس.

نصّ البيان الذي نُشر يوم الأحد 10 كانون الأول/ ديسمبر 2017: "نحن في شبكة الفنون الأدائية نؤمن بدور الثقافة والفنون كأداة لاستنهاض الشعوب ومجابهة كافة أشكال القمع السياسي والاجتماعي، وتعزيز حقوق الانسان. ومن هنا، نعتبر تصريحات الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، وقرارات الادارة الأمريكية بشأن القدس انتهاكاً واضحاً وصارخا للقانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة التي لا تعترف بالسيادة الإسرائيلية على القدس، وإضفاء الشرعية على الاحتلال الاستيطاني والعنصري لاستمراره في إجراءاته القمعية في المدينة وإفراغها من سكانها الأصليين. يأتي هذا القرار في ظل تصعيد الاحتلال هجمته على شعبنا في القدس، والتي كان آخرها نصب البوابات الإلكترونية على أبواب الحرم القدسي الشريف في محاولة لتهويد المدينة وفرض سيادته عليها. وقد جسد المقدسيون أسطورة في المواجهة والتحدي التي انتصرت على الاحتلال وأجبرته على إزالة تلك البوابات. إننا في شبكة الفنون الأدائية نرى في الموقف الامريكي تواطؤاً مع الاحتلال الاسرائيلي الذي يهدد وجودنا الوطني والسياسي والاجتماعي على أرضنا ويجب التصدي له، وعلى المجتمع الدولي ان يتحمل التزاماته القانونية والسياسية والأخلاقية والإنسانية لإنهاء هذا الاحتلال الاستعماري الاحلالي. ونطالب منظمة التحرير إلى إلغاء اتفاقيات اوسلو، ووقف كافة أشكال الاتصال مع الاحتلال الاسرائيلي ، وقطع العلاقات الفلسطينية مع الادارة الأمريكية. كما نطالب بالإنهاء الفوري للانقسام وتشكيل جبهة وطنية عريضة تعمل على برنامج وطني يتمثل بمشروع تحرري يستند على حق تقرير المصير والعودة، وندعو الشعوب العربية والاسلامية للضغط على حكوماتها لانهاء كافة أشكال التعاون والتطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي ومع الادارة الأميركية المتواطئة معه. كما ندعو الاحرار في العالم تكثيف حملات المقاطعة ضد الاحتلال الإسرائيلي وشركاته، وضد الشركات الدولية المتورطة في جرائمه. وأخيراً، نتقدم بجزيل الشكر لكافة الدول وحركات التضامن العالمية على موقفها الرافض للموقف الامريكي من مدينة القدس، وعلى مواقفها المساندة للشعب الفلسطيني". 

يُذكر أن شبكة الفنون الأدائية الفلسطينية تضم عدداً من المؤسسات الفنية في فلسطين في مجال الرقص، الموسيقى، السيرك، والمسرح، وتهدف الشبكة إلى التأثير في الخطط والسياسات الرسمية في فلسطين، وجذب المزيد من التمويل لدعم الفنون والثقافة، وتعزيز الهوية الثقافية، وحرية التعبير عن الذات، وزيادة وصول الفنون الأدائية إلى المجتمعات والفئات المختلفة، مع التركيز، بشكل خاص، على النساء والأطفال والشباب. 


أضف بريدك هنا لتصلك نشرتنا البريدية.